استمراراً لمسلسل النهب الذي تنتهجه مليشيا الحوثي ضد مؤسسات الدولة والمؤسسات المدنية ، فقد أقدمت مليشيا الحوثي وعبر وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبقيادة علي القطابري مندوب انصار الله في الوزارة على النهب والسطو على أملاك وأصول المؤسسة والعبث والسيطرة على مبانيها وممتلكاتها.

وأن القطابري وبعض القائمين على الوزارة استغلوا الوضع الهش لمؤسسات الدولة لتصفية احقاد شخصية ضد مؤسسة عملاقة تخدم اكثر من 2000 معاق ومعاقة وتعد المؤسسة من ابرز العاملين في حقل ذوي الاعاقة ولها باع كبير في هذا الصدد ليس لأي ذنب وانما لأن المؤسسة كانت حجر عثرة امام فساد الوزارة والتي اصبحت وكرا من أوكار الفساد.

وفي مسرحية هزلية مفضوحة حاولوا تبرير جرمهم وسرقتهم بفرض امرا واقعا لا يمت للإنسانية ولا للدين ولا القوانين والدساتير بصلة وحاولوا قوننة ممارستهم العبثية بقرارات عبثية لتأسيس واكمال عملية النهب والسطو غير مستندين الى أي انظمة أو قوانين.

وفي تصريح لرئيس مجلس إدارة المؤسسة أ/فوزية المشدلي قالت إن المؤسسة كانت مع الحق وواجهت فساد الوزارة في وقت كانت الدولة على أركانها الا انها لم تحسب لمثل هذا اليوم وان هناك من يتجاوزوا القوانين والدساتير ويعبثوا بحقوق واموال المؤسسة التي هي في الأساس حق للمعاقين وان هذا الثمن لن يحيد بالمؤسسة ان تسلك طريق الحق خدمة لهذه الفئة التي هي بأمس الحاجه لخدماتها في هذه الضروف الصعبة التي تمر بها البلاد.
وإذ تحمل مؤسسة التحدي الوزارة المسؤولية الكاملة عن أصول ومستندات وأملاك المؤسسة وأنها ستقاضيهم سواء طال الزمن أو قصر.

يذكر ان مؤسسة التحدي لرعاية وتأهيل المعاقات هي مؤسسة اهلية أنشأت بعام 2009م و تعمل على تقديم الخدمات التمكينية لأكثر من الفي معاق و معاقة من خلال تنفيذ العديد من البرامج و الأنشطة والمشاريع التي تضمن للمعاقين الانخراط في المجتمع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *